ألمانيا تحاول طمأنة المقيمين من أصل تركى وسط تصاعد الخلاف مع أنقرة

jaridatiآخر تحديث : الأحد 23 يوليو 2017 - 12:25 صباحًا
ألمانيا تحاول طمأنة المقيمين من أصل تركى وسط تصاعد الخلاف مع أنقرة

سعت ألمانيا اليوم السبت، إلى طمأنة نحو ثلاثة ملايين شخص من أصل تركى على أراضيها بأنها تقف بجانبهم مع تصاعد خلاف سياسى مع أنقرة، وقالت إنهم ليسوا مستهدفين فى ظل تغيير سياسة الحكومة تجاه تركيا.

وفى خطاب نشر بالألمانية والتركية اليوم السبت، فى صحيفة بيلد اليومية قال وزير الخارجية زيجمار جابرييل، إن بلاده ليست على خلاف مع الأتراك فى البلدين لكن لا يمكنها الوقوف موقف المتفرج فيما يسجن مواطنون ألمان “أبرياء”.

وشبه وزير المالية الألمانى فولفجانج شيوبله أمس الجمعة اعتقال السلطات التركية لستة ناشطين معنيين بالدفاع عن حقوق الإنسان من بينهم ألمانى بالأوضاع الديكتاتورية فى ألمانيا الشرقية الشيوعية السابقة.

وكتب جابرييل فى الخطاب الذى نشر اليوم السبت “أيا كانت الصعوبات فى العلاقات السياسية بين ألمانيا وتركيا هناك أمر واحد واضح.. أنتم يا من تنحدرون من أصل تركى وتعيشون فى ألمانيا تنتمون إلى هنا معنا سواء كان لديكم جواز سفر ألمانى أم لا”.

وأضاف “دائما ما كافحنا من أجل علاقات طيبة مع تركيا لأننا نعرف أن العلاقات الجيدة معها مهمة لكم” فى إشارة إلى الألمان من أصل تركى، وقال إن بلاده ستراجع أشكال التعاون مع تركيا خاصة المساعدات الاقتصادية وستدعو أوروبا إلى اتخاذ موقف واضح من أنقرة.

ورحب جوكاى صوف أوغلو رئيس الجالية التركية فى ألمانيا بالتصريحات التى أدلى بها جابرييل، وقال لصحيفة فيلت ام زونتاج “لا يجب أن نترك أنفسنا للانجراف بعيدا هنا فى ألمانيا. على الأشخاص من أصل تركى أن يركزوا على ألمانيا”

رابط مختصر
2017-07-23 2017-07-23
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدتي | الخبر اليقين من المصدر الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

jaridati