ترامب يؤكد سلطته فى إصدار العفو الرئاسى على خلفية تحقيق التدخل الروسى

jaridatiآخر تحديث : الأحد 23 يوليو 2017 - 12:25 صباحًا
ترامب يؤكد سلطته فى إصدار العفو الرئاسى على خلفية تحقيق التدخل الروسى

أكد الرئيس الأمريكى دونالد ترامب اليوم السبت تمتعه بسلطته “الكاملة فى العفو” عن أقاربه ومساعديه وربما عن نفسه فيما يتعلق بالتحقيقات الجارية فى التدخل الروسى فى انتخابات الرئاسة الأمريكية فى العام الماضي.

وذكرت صحيفة (نيويورك تايمز) الأمريكية – فى تقرير بثته على موقعها الالكترونى – أن ترامب دافع عن وزير العدل جيف سيشنز فى مواجهة التقارير الإعلامية التى رجحت أن يكون هو نفسه متورطا فى علاقات مع مسئولين روس إبان حملة ترامب الانتخابية، وذلك بعد أيام قليلة من إعراب الرئيس الأمريكى عن ندمه عن تعيين سيشنز فى منصبه بسبب تنحيه عن التحقيق فى ملف العلاقات مع روسيا والتواطؤ المزعوم للأخيرة فى الانتخابات الأمريكية.

وكتب الرئيس الأمريكى – فى سلسلة من التدوينات على صفحته على موقع التواصل الاجتماعى (تويتر) اليوم – أنه لا يحتاج لاستخدام سلطته فى إصدار العفو الرئاسى فى هذه المرحلة فى تأكيد منه على إمكانية استخدامه لها فى وقت لاحق.

وأشارت الصحيفة إلى أنه على الرغم من امتلاك رؤساء الولايات المتحدة سلطة إصدار العفو الرئاسى عن الآخرين فيما يتصل بالجرائم الفدرالية لكن الباحثين فى مجال القانون اختلفوا حول ما إذا كان بإمكان الرئيس أن يصدر العفو عن نفسه .. لافتة إلى أن استخدام الرئيس الأمريكى لوصف “الكامل” فى التعبير عن حقه فى العفو تبين أنه لا يرى حدودا لتلك السلطة.

وفى إحدى تدويناته .. كتب ترامب : “بينما يتفق الجميع على أن لرئيس الولايات المتحدة السلطة الكاملة للعفو، لماذا التفكير فى ذلك بينما الجريمة الوحيدة حتى الآن هى التسريبات ضدنا .. أخبار زائفة“.

وكانت صحيفة (واشنطن بوست) قد نشرت تقريرا قبل أيام أكدت فيه أن الرئيس الأمريكى ومساعديه ناقشوا مسألة العفو الرئاسى فى الوقت الذى يكثف فى المستشار الخاص روبرت مولر المسئول عن التحقيق فى ذلك الملف تحقيقاته فى ما إذا كان مقربون من ترامب وحملته قد تآمروا مع روسيا للتدخل فى الحملات الانتخابية فى 2016.

ومن جانب آخر، دافع ترامب عن وزير العدل جيف سيشنز فى مواجهة تقرير نشرته الصحيفة نفسه وادعت فيه أن سيشنز ربما يكون قد ناقش سياسة وأنشطة حملة ترامب الانتخابية مع السفير الروسى السابق لدى واشنطن سيرجى كيسلياك العام الماضى بما يناقض تصريحات سيشنز فى هذا الشأن..مهاجما “واشنطن بوست” – التى قالت إن هناك اتصالات بين المسئولين تم رصدها – ومؤكدا أنه ليست لديه مخاوف بشأن اتصالات وزيره للعدل كما وصف هذه التسريبات بـ”غير القانونية”..داعيا إلى توقفها.

يأتى ذلك بعد أيام قليلة من شن ترامب هجوما على سيشنز على خلفية تنحى الأخير عن التحقيق فى ملف التآمر مع موسكو على التدخل فى الانتخابات الرئاسية..معربا عن ندمه على تعيين سيشنز فى ذلك المنصب إلا أن وزير العدل رفض تلك الانتقادات وأعلن تمسكه بالبقاء فى منصبه.

رابط مختصر
2017-07-23 2017-07-23
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدتي | الخبر اليقين من المصدر الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

jaridati